الحياة المنزلية - أمومة

استعدادتي لرمضان / أفكار لربة البيت.

ramadan-background-with-golden-moon-in-hand-drawn-style_23-2147802776
يبدو أن البهجة المُرافقة لشهر الخير لا تختص برمضان وحده، بل بكل التحركات الإستعدادية التي تسبقه في شعبان. فمنذ أن يهل الأول من شعبان، يبدأ بالنسبة لي العد التنازلي للأستعداد لهذا الشهر الفضيل، وكله بهدف التخفف من الركام المنزلي و الزحام العقلي لتحقيق تجربة رمضانية أفضل.
أستعرض في هذه المدونة شيئا من استعداداتي السنوية لرمضان علّها تلهمك شيئا ً يجعل من رمضانك هذا العام أسهل بإذن الله .
البداية من المنزل :
woman-cleaning-kitchen-worktop_1170-2612
أتساءل أي تغيير جوهري في المنزل سيجعل الحياة أسهل في رمضان؟
و التغيير الجوهري يعني تجديد أو تنظيف في المنزل لا يحدث إلا مرة بالسنة، أفتش عن الأماكن المنسية بالمنزل التي بحاجة لتنظيم وكذلك عن أشياء ( ألعاب – ملابس – تحف..) التي آن أوان التخلص منها خارج المنزل و للأبد. و أغلب سير العملية التنظيمية يتم كما هو متوقع في المطبخ ، فيحدث استنفار مطبخي في شعبان ، بترتيب سنوي موسمي للأرفف و الخزانات ورمي المعدات المطبحية التالفة و شراء غيرها .
لذلك أنا أحرص _و ليس دائما _ على وضع ميزانية للمشتريات المطبخية ماقبل رمضان . وهذا يعني أن لا أشتري أجهزة أو أدوات للمطبخ خلال شهور السنة بلا مبرر قوي و أترك عمليات الشراء تتم في شعبان . حيث أنه زمن مناسب لتحديد المهم و الأهم . .
ماذا سنطبخ في رمضان؟
chalkboard-menu-template_23-2147767090
منذ عشر سنوات ، منذ أن توّليت مسؤولية الطبخ لعائلتي ، وأنا لا أدخل رمضان إلا بقائمة محدده للوصفات التي سأطهوها خلال الشهر . هذا يجعل ذهني أكثر ترتيب و غير مشغول بفكرة ( ماذا سأطبخ غدا ً ؟ ) . اضافة لميزة ( التسوق الذكي ) التي توفرها هذه القائمة ، بحيث نرتاح من نهم الشراء العشوائي لمكونات مطبخية لا حاجة لها . و آلية ترتيبي للقائمة تعتمد على تنويع صعوبة الوصفات و سهولتها حسب الأيام ، إضافة لتنسيق طبق المقبلات المناسب للطبق الرئيسي .
مثلا :
اليوم الأول : طبخة تحتاج وقوف في المطبخ.
اليوم الثاني : طبخة تحتاج تجهيز مسبق في الليل.
اليوم الثالث : أختار عادة طبخة سهلة بالفرن أو استخدم القلاية الهوائية.. وهكذا..
آيضا تتيح القائمة تنويع في المكونات بحيث لا يتكرر عمل أصناف بالدجاج لأيام متتالية كثيرة . آيضا الانتباه لفكرة تنوع أسلوب الطهي : يوم مقلي ، يوم مشوي ، يوم نشوي ( رز أو مكرونه أو بالخبز ) ، يوم نباتي … الخ
إن وضع قائمة بالوصفات يجعل رؤية المائده الرمضانية اليومية أكثر وضوحاً من الاستيقاظ في منتصف النهار بإستفهام محير يعلو الرأس.
تجهيزات رمضانية مبهجة :
مفرش السفرة الرمضاني، تعليق الفانوس ، زينة رمضانية على الجدار ، الجلابيات و غيرها .
كلها شكليات لكنها تضفي بهجة و فرحه محمودة بالشهر الكريم . وهي استعداد شكلي ينعكس على النفس و بالتالي الروح تمهيدا ً لتلقي بركات رمضان .
جدول رمضان :
business-man-drawing-a-block-diagram-plan_3446-544
منذ سنوات و أنا لا يدخل شهر رمضان إلا وضعت خط زمني مسبق لأهم أحجار أساس لليوم الرمضاني ، و بالطبع ، المرونه في الجدول هي مفتاح فعاليته . و أهم مايمكن أخذه في الإعتبار في الجدول التالي :
متى أستيقظ ؟
ما أهم 3 أشياء أفعلها بعض الإستيقاظ ؟
متى أدخل المطبخ ؟ ومتى أخرج نهائيا منه ؟ ( لا يجب أن تعمل المرأه في المطبخ حتى وقت الآذان )
ما هي العبادات التي سأركز عليها هذا الشهر و كيف أوزعها خلال اليوم ؟
ما أفضل الأوقات لقراءة القرآن ؟
بعد صلاة التراويح ، ماهي أهم 10 أشياء أركز أو أحرص على فعلها ؟ مثل : زيارات الأقارب ، التسوق ، جلسات العائلة و الأطفال ، الأعمال المنزلية ، العمل أو الدراسة ، … الخ
ما مقدار الترفيه الذي أحتاجه في رمضان ومتى ؟ ( هذا البند لتقنين أو تقليل مشاهدة التلفاز و الجلوس على الإنترنت )
ما هي البرامج المفيدة الممكن مشاهدتها في رمضان ؟ ( على التلفاز أو الإنترنت )
متى أنام ؟
كيف من الممكن عمل أطباق صحية أكثر ؟ (مثل استخدام القلاية الهوائية ، التركيز على النشويات ذات الألياف … الخ )
ماهي العادة الممكن تفعيلها في هذا الشهر؟ مثل : الرياضة، التأمل، قيام الليل، القراءة
ماهي الدعوات و النوايا التي سأركز عليها و سأطلقها هذا العام في رمضان؟
ماذا سأقرأ في رمضان ؟
أحب أن تكون للكتب التي ستُقرأ في رمضان خصوصية تختلف عن باقي الأشهر ، تركيزي ينصب أكثر على الكتب الدينية و تفسير القرآن و آحيانا الكتب التنموية الذاتية حيث أنها تدعم النمو النفسي و الروحي الذي يحدث تلقائيا ً و بدون جهد في رمضان .
تجهيزات العيد :
لم يحدث أن جهزّت مسبقا للعيد في شعبان إلا في العام الفائت ( رمضان 1438) ، و ياللروعه، شعرت فعلا بفرق هائل و شيء كثير من الخفة النفسية . و تفهمت لماذا يتقصّد الكثير بالتعجيل لتجهيزات العيد من شعبان. فإن كنتي لم تجرّبي أن تفعلي ذلك فالأفضل أن تبدأي هذه السنة من شعبان أوعلى الأقل انتهي من تجهيز العيد في أوائل الشهر الكريم و ستدركي روعة التخلي من هذا البند الملحاح و الذي يُفسد شيئاً من مزاج الشهر الروحاني.
هذا كل شيء بخصوص هذه التدوينة ، أرجو لك الفائدة . ويسعدني تلقي تعليقك بخصوص تجهيزاتك الرمضانية

12 رأي على “استعدادتي لرمضان / أفكار لربة البيت.

  1. تدوينة رائعة أعجبتني فكرة تجهيز قائمة بالأطباق التي نرغب بطهوها في رمضان بدلا من البحث يوميا عن وصفات مختلفة تضيع عليك وقت طويل خلال اليوم

  2. فعلا انا نفسك في شهر الخير فيما عدا الجانب الديني احس بتقصير فيه ان شاء الله هذه السنه تكون افضل من سابقتها وربي يعوده عليك وعلينا بالصحه والسلامه

  3. تدوينة رائعة، حبيت التنظيم والترتيب اللي تسويه، التخطيط المسبق.

    ومعاك حق التجهيز للعيد من شعبان يزيل هم كبير ويخليك تفكري وتركزي أكثر في شهر رمضان.
    شكرًا لمشاركتك.

اترك رد