الحياة المنزلية - أمومة

8 أفكار صغيرة في تبسيط العناية بالمنزل

مساءكم سعيد .

لطالما كانت فكرة العناية بالمنزل أشبه بمتاهة فأر ، كلما ظننتي أنك وجدتِ المخرج للسيطرة على الفوضى ، تجدد الطريق لبداية فوضى أخرى 😂. و بالتالي لا تجد ربة المنزل نفسها إلا على حافتين : الإنهاك الشديد أو الإستسلام  .

بينما الحل ببساطة هو أن تقفزي خارج هذه المتاهة ، لأن السيطرة على فوضى  المنزل بما يشبه نظام الفنادق هو هدف خيالي ، بينما الهدف الحقيقي و الواقعي هو خلق بيئة مريحة متناسبة مع هوية الأفراد الذين يعيشون  معاً مع تحمل كل فرد منهم مسؤوليته في انجاز مهامه و ببساطة.

على كلٍ ، تدوينتي اليوم عن بعض الأفكار الصغيرة لتبسيط عملية العناية بالمنزل ، وهي تأتي ضمن خلاصات تجربتي في هذه المسألة .

لنبدأ :

  1. من المهم أن تكون لديكِ قائمة مهام أسبوعية :

من أهم مميزات امتلاك قائمة مهام هو معرفة الحدود لمتى تتوقفين ؟ و ماذا تؤجلين ؟ و لمن تفوضين ؟ .

فربة المنزل التي تملك قائمة يوم الأحد ، لا يستفزها منظر غرفة نومها الفوضوي لأنها تدرك أن موعد ترتيب غرفة النوم هو يوم الثلاثاء مثلاً . هي تعرف أن مسألة الترتيب قابلة للتأجيل ، و إن لكل شيء أوان فلا داعي لبذل جهد مبالغ فيه .

ومن الذكاء أن يكون جدول مهامك  واقعي ( فمثلاً لا يعقل أن يكون جدول الأم لأطفال صغار مثل جدول امرأة تعيش مع أفراد كبار ) ، كذلك يتسم بالمرونة ، و تستطعين انجازه دون أن يجعلك منهارة جسدياً و نفسياً نهاية اليوم .

و شخصياً ، أملك جدول مهام أسبوعي ينسجم مع بيئتي و مستوى نشاطي .

اقرأي أفكاري للعناية بالمنزل و جدولي المقترح في هذا الموضوع :

2. اقتني مكنسة صغيرة للتنظيف السريع :

لربة المنزل ، من المفيد امتلاك أدوات صغيرة عملية في المتناول ، بحيث تخفّض الوقت و تسرّع من أداء المهام . إن كان لك مقدرة ، اشتري مكنسة صغيرة لا سلكية للعمل السريع . و يوجد كذلك مكانس يدوية صغيرة تعمل على ما يشبه الرِيَش أو الفُرش لإلتقاط الفتات الصغيرة من الطاولات و الرفوف .

من الأفكار المفيدة آيضا ضعي بخاخ ماء و فوطة صغيرة في غرفة المكتب أو الغرف و الملحقات البعيدة في المنزل ، لسهولة التصرف في حال وقوع حادث انسكاب سائل أو تنظيف الغبار .

3. تجاهلي غرف الأولاد الكبار و كل الأفراد القادرين على العناية بأنفسهم :

في مرحلة ما ، يجب أن تتوقف الأم أو ( الأخت الكبيرة )عن التنظيف وراء الأطفال الكبار ، و تترك المهمة لهم ، و الذين في الغالب لن ينجزونها بسهولة إلا بعد جدال و مناورات . شخصياً صرت أغلق باب غرفتهم فحسب إن ساءني المنظر في الداخل 😎، و أذكرهم أنه يوم السبت ( مثلا) هو يوم التنظيف . و لا أدقق وراء طريقتهم كيف ينظفون و لماذا يتركون بعض الملابس منسية تحت السرير أو قصاصات الورق في زوايا الغرفة . و ذلك لأني أفهم أنه في مرحلة ما ( المراهقة و ماحولها ) يميل الفرد إلى الفوضى و لا يجد هناك أي سبب منطقي لتنظيف بيئته المحيطه ، و الأمر ينطبق على الشخص الكبير الفوضي بطبعه . لذلك بسطي حياتك إن كنت مسؤولة عن العناية بالمنزل ، و اتركي غرف الكبار و شأنها .

4. استمتعي بالعملية و استمعي للموسيقى :

لقد تغيرت مشاعري برمتها _ نحو الأعمال المنزلية  _ منذ أن جعلت السماعات رفيقتي في العملية ، سواء كانت سماعات بلوتوث أو سماعات تكبير الصوت الصغيرة ( السبيكر) ، لدرجة أني جعلت لي في اليوتيوب قائمة اسمها ( kitchen list / قائمة المطبخ ) ، أضع فيها كل البرامج و البودكاستات التي أنوي سماعها وقت عملي في المطبخ أو المنزل . بالإضافة للموسيقى التي تسرّع الخطوات و تجعل الفراشات من حولي تحلّق كسندريلا 😜. لكن للتنبيه ، أنا أوصي الأمهات اللاتي يعتنين بأطفال صغار أن لا يضعن سماعات الأذن أثناء العمل ، للإنتباه لما يجري خلفهم مما يفعله الأطفال ، لذلك تكون سماعات مكبرة الصوت المتنقلة خيار جيد لأن تستمعي لبرامجك أو موسيقاك المفضلة دون انغماس تام عن ما يجري من حولك .

5. وزعي أعمال خفيفة لكل وقت من اليوم :

برأيي ، يجدر لكل ربة منزل أن تختم أعمالها في الفترة النهارية ، بمعنى أن لا تغيب الشمس إلا وهي فرغت تماماً من أداء الأساسيات من الأعمال المنزلية، _ بالنسبة لي فترة العصر هي النهاية _ ، و بالطبع لكل فرد روتينه الخاص ، المهم أن تجعلي هناك حد لنهاية الأعمال .

لكن كما هو متوقع تبقى هناك الأعمال الصغيرة اللامنتهية مثل : عودة حوض غسيل الصحون للإمتلاء ، فوضى الألعاب ، فتات الأكل هنا و هناك ، ملابس مرميه على الأرض ، وهنا يأتي دور ( مؤقت الأعمال الخفيفة ) ، بمعنى أن تحددي من 5 إلى 15 دقيقة لإنجاز هذه الأعمال في المساء بخفة وسرعه . كذلك أؤيد تكرار هذا المؤقت في الليل ، قبل النوم ، كأن تسألي نفسك هذا السؤال : ما العمل الذي أنجزه الأن بسرعه و سأشكر نفسي عليه في الصباح ؟ ، مثل تفريغ سلة الغسيل ، أو التقاط سريع للألعاب أو ربما حركة سريعة لترتيب غرفة الجلوس .

أنا أستغل هبات النشاط في فترات اليوم لأنجز الأعمال الخفيفة ، فبعد تناول قهوة المغرب مثلا أو الجلوس المطوّل على التلفاز ، أجد نفسي متأهبة للحركة من جديد ، فأستغلها لإنجاز هذه الأعمال .

6. اجعلي أواني مطبخك تقبل الغسل في غسالة الصحون :

لو كنتي تملكين واحده _ و أنا أحثك لإقتناء غسالة صحون بدون تردد _ فمن باب تبسيط حياتك المنزلية ، احرصي على امتلاك أواني قابلة للغسل في الغسالة ، لأنه لا داعي لهدر أي وقت في غسيل بلاستيكات الأطفال الخفيفة بيديك ، و أنتي قادرة على اقتناء أوعية من (الميلامين) القوي و الذي سيجعل حياتك أسهل عند رميها في غسالة الصحون . كذلك قللي من الأوعية الخشبية و المذهبة ( التي لا تقبلها الغسالة ) من حياتك اليومية و اجعليها فقط للأيام المميزة و التصوير😂 . و استهلكي براحة أواني البورسلان و الزجاج لخلق حوض غسيل فارغ بشكل أكثر بينما تنجز الغسالة لك كل المهمة .

7. ضعي الملابس في الغسالة دفعة واحدة :

بصراحة و بكل وضوح ، فيما يخص ملابس الأطفال و آحيانا ملابسي، لم أعد أفصلها إلى بيضاء و ملونه أو حسب القماش ، بل أراكمهم دفعة واحده في الغسالة ، و دائماً يخرجون على خير ما يرام و بدون مشاكل . لذلك خلقت منه قانوني الخاص ، ( دفعة ملابس واحدة كل مره) . والنتيجة  انخفض جهد الغسيل إلى النصف .

لا تطبقي هذه الفكرة ان كانت الملابس رخيصة جداً بالتالي يزيد احتمال نزول صبغتها و تلطيخ الملابس الأخرى . كذلك لا تطبقيها على الملابس الغالية جدا (الماركات ) لأنه ستؤلمك الخسارة لو وقع حادث . كذلك ابتعدي عن الثياب الرجالية خصوصا فيما يخص أهل الخليج حيث تكون معظمها بيضاء ، و من المرعب أن تنقلب إلى اللون الوردي🏃‍♂️ . و آخيرا لا تطبقي هذه النصيحة لو كنت غير مقتنعة بها 🙄

و حسب ملاحظتي أن من أهم أسباب كون الغسالة لا تغسل جيداً  هو سوء توزيع الملابس في الغسالة بمعنى عدد كبير منها أو أحجام كبيرة محشورة في حوض الغسالة ، و لاعلاقة بنوع القماش أو لونه بهذا .

8. سر المنزل النظيف هو قلة الأشياء فيه :

وهو  سر الغرفة المريحة آيضا و المكتب و المطبخ  . فالمغزى كله هو أن تجعل العين مرتاحة عندما تنظر في المساحات المحيطة . إن كنت وقعتي في داء  تكديس الأشياء ، فلا تترددي اليوم بحمل كيس قمامة بيديك بشكل دوري ( كل شهر مثلا) ، و تجعليها تبتلع كل فوضى لا مبرر لها من أوراق غير مهمة و دفاتر قديمة و ألعاب مكسورة و تحف لا تسر العين

كذلك لا تنسي ( الوحوش الصغيرة المختبئة في الأدراج ) مثل : المكياج القديم ، و الأدوية المنتهية صلاحيتها و الملابس الداخلية أو الجوراب التي فقدت أزواجها .

هذا كل شيء فيما يخص افكاري الصغيرة للعناية بالمنزل . وهي أفكار قابلة للتحديث و التوريث ايضاً 😆 .

اكتبي لي رأيك في التعليقات إن وجدتِ هذه الأفكار مفيدة ، أو شاركيني فكرة سرية في جدول عنايتك بالمنزل .

شكراً لمروركم هنا

مصدر الصور :

https://www.freepik.com/

تابعني على :

محتوى ذا صلة :

رأي واحد على “8 أفكار صغيرة في تبسيط العناية بالمنزل

اترك رد